Västernorrland

ID104

توصيات أكثر صرامة

نناشد جميع المقيمين في المقاطعة على :

  • تجنب  بقدر الإمكان الإتصال الجسدي بأشخاص غير أولئك الذين تعيش معهم. وهذا يعني، من بين أمور أخرى، تجنب تنظيم أو المشاركة في حفلة أو في سياق إجتماعي مماثل. يجب أيضًا تجنب أنواع معينة من الأنشطة إذا كان لا يمكن القيام بها دون المحافظة على المسافة الجسدية المطلوبة بين الفرد والأشخاص الآخرين ، مثل الرياضات التي تتطلب الإحتكاك الجسدي أو الرعاية الصحية أو التجميل الغير مبرر طبياً.
  • تجنب التواجد في البيئات الداخلية مثل المحلات التجارية ومراكز التسوق والمتاحف والمكتبات والحمامات والصالات الرياضية. يُستثنى من الأنشطة الزيارات الضرورية، على سبيل المثال، إلى محلات بيع المواد الغذائية وإلى الصيدليات.
  • تجنب المشاركة على سبيل المثال في الإجتماعات والحفلات الموسيقية والعروض والتدريب الرياضي والمباريات والمسابقات. يستثنى من الأنشطة التدريب الرياضي للأطفال والشباب المولودين في عام 2005 أو بعد ذلك. هذا ويستثنى من التوصية الإتصال الوثيق الضروري، مثل زيارات مراكز الرعاية الصحية والفحوصات الطبية. من المهم أن يضع كلّ شخص لديه أعراض قد تكون أعرض الإصابة بعدوى بفيروس كوفيد -19 في إعتباره، تجنب كلّ أنواع الإتصال الوثيق مع الآخرين.

 تجنب القيام بالرحلات الغير ضرورية. يمكن أن يساهم السفر داخل المناطق أو بينها في زيادة إنتشار العدوى لأنّك غالبًا ما تقابل أشخاصًا جدد أثناء السفر، ممّا يؤدي إلى بدء سلاسل عدوى جديدة. لذلك ينبغي على المرء أن يتجنب قدر الإمكان مثل هذا النوع من السفر. تطبق  التوصية أيضًا على السفر إلى المنطقة من مناطق أخرى. لا تهدف هاته التوصية إلى منع الأشخاص من الذهاب على سبيل المثال إلى العمل أو الدراسة / التوظيف أو إلى مراكز الرعاية التي تتطلب منك التواجد جسديا على عين المكان.

 توصيات عامة أكثر صرامة موجهة  لأماكن العمل والمؤسسات

يتضمن القرار أيضًا توصيات عامة أكثر صرامة موجهة لأماكن العمل وللمؤسسات - مثل المحلات التجارية ومراكز التسوق والمرافق الرياضية - في مقاطعتي جافليبورج وفاسترنورلاند.

  • يجب على المؤسسات وأرباب العمل إتخاذ التدابير اللازمة ليتمكن الجميع من إتباع التوصيات العامة الأكثر صرامة المذكورة أعلاه. من بين التدابيرالممكن إتخاذها من طرف أرباب العمل نذكر على سبيل المثال تشجيع الموظفين على العمل من المنزل وتوفير المعطيات اللازمة للعمل من المنزل، إلى جانب تأجيل رحلات العمل والمؤتمرات والإجتماعات المادية الأخرى. بإمكان المؤسسات الأخرى تقليل عدد الزوار في نفس الوقت ، وتعديل ساعات العمل، وتقديم بدائل رقمية.

 

R233  

ثمانيةأشخاص كحد أقصى في الأحداث والتجمعات

يُسمح اعتبارًا من يوم 24 نوفمبر 2020 بتجمع 8 أشخاص كحد أقصى في التجمعات والمناسبات العامة. هذا القرار ينطبق أيضًا على الأشخاص الجالسين. القرار ساري المفعول حتى إشعار آخر. هنالك إستثناء بخصوص الجنازات حيث يُسمح بشأنها بعدد 20 مشاركًا كحد أقصى.

Uppdaterades