كيفية الحد من انتشار العدوى

من الضروري ان نتعاون سويةً من أجل إيقاف انتشار فايروس كورونا المستجد.

ID1b

ساعد في الحَـدّ من انتشار العدوى

من أجل إبطاء انتشار فيروس كورونـا المستجد، من المهم أن نساعد بعضنا البعض.

• ابق في المنزل حتى لو كنت تشعر فقط بالبرد قليلاً. انظر قائمة الأعراض في أسفل الصفحة.

• داوم على غسل يديك بشكل متكرر بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل. يمكنك العثور على المزيد من النصائح
حول النظافة هنا.

• حافظ على وجـود مسافة بينك وبين الآخرين في الداخل والخارج.

• حافظ على وجـود مسافة بينك وبين الآخرين في الحافلة والقطار والمترو والترام ووسائل النقل العام الأخرى. و السفر في حركة مرور ساعة الذروة.

• تجنب زيارة الأقارب الأكبر سنا. الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 70 عامًا هم المجموعة الرئيسية المعرضة للمخاطر للإصابة بحالة  خطيرة من مرض كوفيـد -19.

• تجنب الحفلات أو الجنازات أو التعميد أو الحفلات أو حفلات الأطفال أو الولائم والزفاف.

• الابتعاد عن الآخرين في الملاعب الرياضية وأحواض السباحة والصالات الرياضية وتجنب تغيير الملابس في الغرف العامة لتغيير الملابس.

• لا تقم بالسفر إلا فقط عند الضرورة. اقرأ المزيد عن السفر الداخلي هنا.

ID2

الأعراض الشائعة لكوفيد 19 (covid-19)

  • السعال
  • الحُمى
  • مشاكل في التنفس
  • الرشح/الزكام
  • سداد بالأنف

  • التهاب الحلق
  • الصداع
  • آلام العضلات والمفاصل
  • الغثيان

ID13

إذا كنت مريضًا

من المهم جدًا أن تبقى في المنزل عندما تشعر بأنك مريضًا والبقاء به طوال فترة مرضك، وذلك حتى لا تخاطر بنقل العدوى للآخرين. ابق في المنزل لمدة سبعة أيام على الأقل من بداية ظهور الأعراض الأولية. ويجب أيضًا أن لا تكون مصابًا بالحمى خلال آخر يومين.

وإذا كنت غير قادر على قيامك بالرعاية الذاتية في المنزل، فاتصل برقم 1177 للحصول على المشورة الطبية. وهم يجيبون على الاتصالات الهاتفية باللغتين السويدية والإنجليزية. قد يكون بإمكانك أيضًا التحدث بلغات أخرى وذلك اعتمادًا على المكان الذي تعيش فيه. احصل على المساعدة من أحد الأقارب أو الأصدقاء إذا لم تكن قادرًا على الاتصال بنفسك.

توصي هيئة الصحة العامة (Folkhälsomyndigheten) بأن يخضع البالغين والأطفال والشباب في سن المدرسة (بما في ذلك الصف التمهيدي) الذين لديهم أعراض كوفيد-19 (covid-19) للاختبار لمعرفة ما إذا كانوا حاملين لعدوى المرض. ويمكن للأطفال العودة إلى المدرسة بسرعة أكبر إذا كانت نتيجة الاختبار سلبية وتسمح حالتهم العامة بذلك.

إذا كان لديك عدوى كوفيد مؤكّدة covid-19، عليك البقاء في المنزل لمدة سبعة أيام على الأقل عقب مرضك، و كما يجب أن تكون بدون حمّى لمدة يومين و تشعرُ بتحسّن واضح. قد تبقى بعض الأعراض مثل السعال الجاف وفقدان حاستّي الشمّ و التذوّق بعد أن تصبح خاليًا تمامًا من عدوى كوفيد covid-19. 

ID92

إذا كنت قد التقيت بشخص تأكد إصابته بكوفيد-19 (covid-19)

  • إذا كان لديك أعراض مرضية، فقم بعزل نفسك واتصل بجهات الرعاية الصحية لإجراء اختبار. خلال فترة انتظارك لنتيجة الاختبار، ابق في المنزل وتجنب الاتصال الوثيق مع الآخرين.
  • إذا لم يكن لديك أية أعراض، فضع في اعتبارك على أية حال أنك قد تكون مصابًا. تجنب الاتصال الوثيق مع أشخاص آخرين لفترة. يجب عليك العمل من المنزل، إذا كان ذلك ممكنًا.

ID46

إذا كان شخص ما في الأسرة لديه أعراض أو كوفيد-19 مؤكد

عندما يصبح أحد أفراد الأسرة مريضاً في البيت مع أعراض الحمى، السعال أو غيرها من أعراض كوفيد covid-19، ينبغي أن يعزل نفسه في المنزل. يجب على الشخص المريض عزل نفسه في غرفته الخاصّة، إذا كان ذلك مُمكناً.

يجب على أي شخص لديه أعراض أيضا إجراء اختبار مسحة "بي سي أر" PCR لمعرفة ما إذا كان مصابًا بـ كوفيد-19 

ضع في اعتبارك ما يلي:

- حاول ان تبعد مسافة ذراع واحد على الأقل بينك وبين الشخص المريض.

- أغسل يديك كثيرًا بالماء والصابون قدر المُستطاع لمدة 20 ثانية على الأقل.

- أغسل دائماً يديك قبل الوجبات، أثناء أعداد الطعام وبعد زيارة المرحاض.

- السعال والعطاس في طوية الذراع أو في منديل ورقي. أرمي المناديل الورقية دائماً في سلة المهملات و أغسل يديك بعدها.

عندما تسكن مع شخص ما مصابًا بـ كوفيد-19، فإنه من الضروري بشكل خاص الانتباه إلى ظهور الأعراض عليك. وينطبق هذا طوال فترة الحضانة (2-14 يوما، وعادة 5 أيام). يجب عليك العمل من المنزل، إذا كان ذلك ممكنًا. 

ID93

الأطفال الأصغر سناً

الأعراض الأكثر شيوعا لكوفيد-19 في الأطفال والمراهقين هي السعال الذي يطرأ مجددا  و / أو الحمى. وتشمل الاضطرابات الشائعة الأخرى التهاب الحلق ومشاكل في التنفس وآلام العضلات العامة والرشح مع سيلان واحتقان الأنف والصداع. اضطرابات الجهاز الهضمي، وخاصة الإسهال والقيء، هي أكثر شيوعا في الأطفال من البالغين.

إذا كانت الأعراض خفيفة والطفل نشيط خلاف ذلك، فلا ينبغي أن يتم تقييمها على أنها علامة على وجود كوفيد-19. إذا ثبت أن الأعراض دائمة على مدار اليوم، فقد تكون هناك علامات على وجود عدوى جديدة ويجب على الطفل العودة إلى المنزل أو البقاء في المنزل.

وينبغي أن يبقى الأطفال في سن الروضة في المنزل إذا كانوا مرضى. لكنهم لا يحتاجون إلى أإجراء اختبار كوفيد-19.

ID94

القواعـد التي تسري في مرحلة رياض الأطفـال؟ 

عندما يمرض الطفل الذي يذهب إلى مرحلة رياض الأطفال أو الحضانة العائلية، ينبغي أن يبقى الطفل في المنزل بعد يومين على الأقل من تعافيه. في بعض الأحيان الأطفال في هذا العمر، 1-6 سنوات، يكون لديهم اضطرابات سهلة تمر بسرعة ولا تكون علامات للمرض. وحينئذ لا يحتاج الطفل البقاء في المنزل أو التخلف عن الذهاب إلى مرحلة رياض الأطفال المدرسة أو مربية الحضانة العائلية. على سبيل المثال، يمكن أن يتعرض الطفل للسعال أحد المرات أو أن يرشح من الأنف عقب رجوعه من الهواء الطلق. أي، يتعرض إلى متاعب تمر بسرعة. لذلك، كموظف، يمكنك الانتظار قليلا أولاً للتحقق مما إذا كانت هذه المتاعب تبدو مستمرة قبل إرسال الطفل إلى المنزل.

يمكن للطفـل الذي كان في المنزل من مرحلة رياض الأطفال لمدة 7 أيام بسبب العدوى ثم يتعافى ويصبح نشيطًا، العودة إلى الروضة حتى لو كان مازال يظهر بعض الأعراض الخفيفة مثل الزكام الخفيف أو السعال. الزكام المتبقي والسعال بعد المرور بأزمة البرد ليس من غير المألوف، وقد يستمر لدى بعض الأطفال لعدة أسابيع. وهذا إذن لا يشكل عائقاً يحول دون الذهاب إلى رياض الأطفال. كل هذا ينطبق في حالة عدم القيام باختبار كوفيد-19. الأطفال في سن رياض الأطفال، 1-6 سنوات، لا يحتاجون إلى إجراء اختبارات كوفيد-19 عندما يكونون مرضى، إلا إذا كان الطبيب أو الممرضة يعتقد أن ذلك من الضروري.

ID47

نصائح بشأن قناع الفم

وفقاً لهيئة الصحة العامة فإن قناع الفم ليس ضرورياً في الحالات العادية في المجتمع، حيث إنه من الأفضل الحفاظ على مسافة بينك وبين الآخرين وعلى نظافة يدين جيدة.

هناك خطر من أن استخدام قناع الفم يعطي شعورًا خاطئاً بالأمن، الذي يؤدي إلى عدم اتباع التوصيات الأخرى مثل البقاء المنزل في حالة وجود أعراض والحفاظ على مسافة الأمن بينك وبين الآخرين. وهناك خطر آخر وهو أن يلمس المرء قناع الفم وبالتالي يقوم بنشر العدوى عن طريق اليدين، أكثر مما لو لم يكن لديه قناع الفم.

ينبغي النظر إلى قناع الفم على أنه مكمل للإجراءات الأخرى الأكثر أهمية للحد من انتشار العدوى. يجب دائماً احترام قاعدة البقاء في المنزل في حالة وجود أعراض، بالإضافة إلى الحفاظ على نظافة يدين جيدة، كما إنه من المهم أن تتحمل الشركات والأفراد مسؤولية الحفاظ على المسافة المادية سواء في الهواء الطلق أو في الداخل. ومع ذلك، قد تكون هناك حالات يصعب فيها تجنب الازدحام والاقتراب من الآخرين خلال فترة أطول من الزمن. في هذه الحالات يكون ارتداء قناع الفم مفيداً، وفقا لهيئة الصحة العامة السويدية.

وعند السفر، قد يوجد هناك إلزام بارتداء قناع الفم، على سبيل المثال في المطارات وعلى متن الطائرات.

ID90

انتقال العدوى من الأشخاص الذين ليس لديهم أعراض  

يمكن أن تنتشر العدوى من الأشخاص الذين لديهم أعراض مرضية أو الأشخاص الذين ليس لديهم أية أعراض مرضية. واستنادا إلى الخبرة التي اكتسبناها حتى الآن من كوفيد-19 (covid-19)، فإن تقييمنا هو أن انتشار العدوى من الأشخاص الذين لا يوجد لديهم أعراض تكون بنسبة صغيرة مقارنة مع انتشار العدوى من الأشخاص الذين لديهم أعراض.

اقرأ المزيد على صفحة هيئة الصحة العامة (Folkhälsomyndigheten) (الصفحة باللغة السويدية)

ID7 

العمل من المنزل إذا كنت تستطيع

قم بالعمل من المنزل إذا كان ذلك ممكنا، بالتشاور مع صاحب العمل. ويسهم ذلك في تقليل الاتصالات الوثيقة والحد من حالات ازدحام عديدة، من بينها الازدحام في وسائل النقل العام. والهدف من ذلك هو خفض معدل الإصابة.
لا يستطيع الكثير من الناس العمل من المنزل، ومنهم على سبيل المثال الأشخاص الذين يعملون في قطاع الخدمات أو في قطاع الرعاية الصحية والعناية. ولكي يكون ذهابك من وإلى العمل آمنًا قدر الإمكان، من المهم محاولة تجنب الازدحام.

 

Uppdaterades