الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 70 عامًا ومجموعات الخطر الأخرى

قد يُصاب البعض بأعراض أكثر حدة إذا أنعدوا بفايروس covid-19. ستجدُ هنا نصائح بشأن انتشار العدوى إلى المسنين والأشخاص المعرّضين لخطر الاصابة بالعدوى، الدعم المتاح و حقوقك في الرعاية الصحيّة و الوقائية.

ID73

إذا كنت تريد الذهاب إلى السفر

من 13 يونيو من الممكن السفر داخل البلاد لأي شخص خالٍ من الأعراض. ولكن قم في المقام الأول باستخدام وسائل النقل الخاصة بك أو وسائل النقل العام التي يمكنك حجز مكانك فيها. تجنب السفر بواسطة وسائل النقل العام، مثل الحافلات والقطار والمترو والترام.

ID53

كيف يستطيع الأصحّاء من المسنّين الاختلاط بالآخرين خلال فايروس كوفيد19

ما عدا الأتصال عن طريق الهاتف و الحاسوب يستطيع الاشخاص الاصحّاء من الذين تتجاوز أعمارهم 70 سنة مقابلة الاقرباء و الاصدقاء تحت ظروف آمنة.

  • خطط لاجتماعاتك بوقت مناسب وفكّر في كيفية تقليل خطر أنتشار العدوى.
  • أجتمعوا فقط إذا كان الجميع بصحة جيدة. تجنّب اللقاءات حتى إذا كنت تُعاني من أعراض خفيفة.
  • يُفضّل اللقاء خارجاً على اللقاء في داخل البيت. حافظوا على مسافة لا تقل عن طول ذراع بين بعضكم البعض.
  • يمكنك الاختلاط فقط بمجموعات صغيرة.
  • أغسل يديك بالماء و الصابون مراراً. استخدام مطهر اليد إذا كان الصابون والماء غير متوفر.
  • ضع الكراسي و المنضدة بمسافة مناسبة عن بعضكم البعض خارج المنزل.
  • أغسل يديك فور وصولك الى البيت.

ID31

اطلب الرعاية الطبية إذا كنت بحاجة إلى مساعدة عاجلة


من الأهمية بمكان أن يقوم كل من يحتاج إلى رعاية طبية للحالات الطارئة والحادة بطلب الرعاية وألا يتجنب طلب المساعدة بسبب الخوف من كوفيد-19. في الحالات الطارئة اتصل بالرقم 112. إذا كانت لديك أسئلة حول الأعراض والرعاية التي ليست طارئة، اتصل بالرقم 1177. وهم يجيبون على الاتصالات الهاتفية باللغتين السويدية والإنجليزية. قد يكون بإمكانك أيضًا التحدث بلغات أخرى وذلك اعتمادًا على المكان الذي تعيش فيه. احصل على المساعدة من أحد الأقارب أو الأصدقاء إذا لم تكن قادرًا على الاتصال بنفسك.

ID45

هكذا تبقى بصحة جيدة


إذا كنت تنتمي لإحدى مجموعات الخطر، فيجب عليك استشارة طبيبك حول العلاج وما يمكنك القيام به لتقليل خطر الإصابة بمرض كوفيد 19 (covid-19).
ونحن نوصي الأشخاص الذين ينتمون لمجموعات الخطر القيام بتقليل اتصالاتهم الوثيقة مع الآخرين قدر الإمكان. وهذا يعني، من بين أمور أخرى، أنه يجب عليك:

  • محاولة البقاء في المنزل، ولكن بالطبع لا يوجد ما يمنع من، على سبيل المثال، التنزه والتواجد في الهواء الطلق في بيئات بها عدد قليل من الناس مع الحافظ على مسافة مناسبة بينك وبين الآخرين.
  • تجنب الازدحام في وسائل النقل العام أو المتاجر أو الأماكن العامة، على سبيل المثال.
  • الحفاظ على المسافة بينك وبين الآخرين في الأماكن المغلقة وفي الهواء الطلق.
  • طلب المساعدة، على سبيل المثال، لشراء الطعام والأدوية وغيرها من الأمور التي قد تنطوي على اتصال وثيق مع أشخاص آخرين.
  • غسل يديك كثيرًا بالماء والصابون لمدة 20 ثانية على الأقل.

ID47

نصائح بشأن قناع الفم

وفقاً لهيئة الصحة العامة فإن قناع الفم ليس ضرورياً في الحالات العادية في المجتمع، حيث إنه من الأفضل الحفاظ على مسافة بينك وبين الآخرين وعلى نظافة يدين جيدة.

هناك خطر من أن استخدام قناع الفم يعطي شعورًا خاطئاً بالأمن، الذي يؤدي إلى عدم اتباع التوصيات الأخرى مثل البقاء المنزل في حالة وجود أعراض والحفاظ على مسافة الأمن بينك وبين الآخرين. وهناك خطر آخر وهو أن يلمس المرء قناع الفم وبالتالي يقوم بنشر العدوى عن طريق اليدين، أكثر مما لو لم يكن لديه قناع الفم.

ينبغي النظر إلى قناع الفم على أنه مكمل للإجراءات الأخرى الأكثر أهمية للحد من انتشار العدوى. يجب دائماً احترام قاعدة البقاء في المنزل في حالة وجود أعراض، بالإضافة إلى الحفاظ على نظافة يدين جيدة، كما إنه من المهم أن تتحمل الشركات والأفراد مسؤولية الحفاظ على المسافة المادية سواء في الهواء الطلق أو في الداخل. ومع ذلك، قد تكون هناك حالات يصعب فيها تجنب الازدحام والاقتراب من الآخرين خلال فترة أطول من الزمن. في هذه الحالات يكون ارتداء قناع الفم مفيداً، وفقا لهيئة الصحة العامة السويدية.

وعند السفر، قد يوجد هناك إلزام بارتداء قناع الفم، على سبيل المثال في المطارات وعلى متن الطائرات.

ID3

تجنّب الاتصال الوثيق بالتقارب الجسدي

تقـدُّم السن هو عامل الخطر الرئيسي للإصابة بأعراض أكثر حدة للعدوى. لذلك، إذا كان عمرك يزيد عن 70 عامًا، فنحن نحثـك على اتبـاع الآتي:

  • تقليل الاتصالات الوثيقة مع الآخرين.
  • تجنب الأماكن التي يوجد بها الكثير من الأشخاص، مثل المحلات التجارية أو وسائل النقل العام.
  • ابق على اتصال مع أقاربك وأحبائك عبر الهاتف أو الكمبيوتر.
  • تنزه في الهواء الطلق.
  • اطلب المساعدة في شراء الطعام. اتصل ببلديتك إذا لم يكن لديك شخص لمساعدتك. وقضـاء أمور حياتك

ID46

إذا كان شخص ما في الأسرة لديه أعراض أو كوفيد-19 مؤكد

عندما يصبح أحد أفراد الأسرة مريضاً في البيت مع أعراض الحمى، السعال أو غيرها من أعراض كوفيد covid-19، ينبغي أن يعزل نفسه في المنزل. يجب على الشخص المريض عزل نفسه في غرفته الخاصّة، إذا كان ذلك مُمكناً.

يجب على أي شخص لديه أعراض أيضا إجراء اختبار مسحة "بي سي أر" PCR لمعرفة ما إذا كان مصابًا بـ كوفيد-19 

ضع في اعتبارك ما يلي:

- حاول ان تبعد مسافة ذراع واحد على الأقل بينك وبين الشخص المريض.

- أغسل يديك كثيرًا بالماء والصابون قدر المُستطاع لمدة 20 ثانية على الأقل.

- أغسل دائماً يديك قبل الوجبات، أثناء أعداد الطعام وبعد زيارة المرحاض.

- السعال والعطاس في طوية الذراع أو في منديل ورقي. أرمي المناديل الورقية دائماً في سلة المهملات و أغسل يديك بعدها.

عندما تسكن مع شخص ما مصابًا بـ كوفيد-19، فإنه من الضروري بشكل خاص الانتباه إلى ظهور الأعراض عليك. وينطبق هذا طوال فترة الحضانة (2-14 يوما، وعادة 5 أيام). يجب عليك العمل من المنزل، إذا كان ذلك ممكنًا.

ID4

مجموعات المخاطر

يُمكن أن يحدث للبعض أعراض أكثر حدة إذا كانوا مصابين بكوفيد-19 (covid-19) ومنها، على وجه الخصوص، الالتهاب الرئوي وضيق التنفس (اضطرابات الجهاز التنفسي). ونظرًا لأن المرض جديدًا، فإن هناك نقصًا في المعرفة الشاملة حول الفئات الأكثر عرضة لخطر الإصابة بحالة مرضية خطيرة.

ID69

70 سنة وأكبر

يزداد خطر الإصابة بحالة مرضية خطيرة تدريجيًا مع تقدم العمر. ويصل معدل خطر الإصابة بحالة مرضية خطيرة والوفاة لدى الرجال إلى ضعف معدل الخطر لدى النساء. وبالإضافة إلى ذلك، فإنه يزداد الخطر إذا كان الشخص مصابًا بأي مما يلي. كلما ارتفعت في القائمة، كلما زادت المخاطر.  

  • زرع الأعضاء.
  • سرطان الدم، سواء في الوقت الحالي أو في وقت سابق.
  • الأمراض العصبية (مثل مرض التصلب العصبي المتعدد، باركنسون، الوهن العضلي الوبيل).
  • السمنة (يزداد الخطر كلما ازدادت درجة السمنة).
  • مرض السكري (أقل خطورة إذا ما كان يتم علاجه بشكل جيد).
  • علاج السرطان في الوقت الحالي.
  • أمراض الرئة المزمنة (بما في ذلك الربو، إلا أن الخطر منخفض للغاية إذا ما تم علاجه بشكل جيد).
  • السكتة الدماغية/الخرف.
  • مرض أو علاج آخر مثبط للمناعة.
  • أمراض الكبد.
  • ضعف وظائف الكلى.
  • أمراض القلب والأوعية الدموية.

ID70

أصغر من 70 سنة

قد يكون الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 70 عامًا معرضين أيضًا لخطر متزايد للإصابة بحالة مرضية خطيرة إذا كان لديهم:

  • أي من الأمراض المذكورة أعلاه.
  • الأمراض التي تنطوي على زيادة خطر الإصابة بحالة مرضية خطيرة في حالة التهابات الجهاز التنفسي.

وتجدر الإشارة إلى أن الأطفال معرضون لخطر ضئيل جدًا للإصابة بحالة مرضية خطيرة، بما في ذلك الأطفال الذين يعانون من أي من الحالات أو الأمراض التي تزيد من معدل الخطر على البالغين وكبار السن.

ID32

الحصول على المساعدة والدعم

  • إذا كنت بحاجة إلى مساعدة لشراء المواد الغذائية أو جلب الأدوية من الصيدلية، فينبغي عليك الاتصال بالبلدية المقيم فيها. حوالي نصف البلديات تتعاون مع الفريق الطوعي Frivillig resursgrupp، الذي يتألف من منظمات الدفاع الطوعي التي تدعم البلديات في تسوق المواد الغذائية للمجموعات المعرضة للخطر.
  • وفي البلديات التي لا يوجد فيها الفريق الطوعي، يوجد حل طارئ وهو الصليب الأحمر ومنظمة إنقاذ الأطفال وStadsmissionen والكنيسة السويدية والاتحاد الوطني للرياضة. كما يتوفر لدى بلديات أخرى حل مختلف. اتصل هاتفياً بالبلدية أو أرسل رسالة إلكترونية لمعرفة المزيد عن كيفية الحصول على مساعدة. إذا كنت غير قادر على التواصل باللغة السويدية أو الإنجليزية، فاطلب مساعدة قريب أو صديق للاتصال.
  • كما يمكنك الاتصال بمبادرة اتحاد المستأجرين «الجيران اللطيفون» إذا كنت بحاجة إلى مساعدة لتسوق المواد الغذائية مثلاً أو تمشية الكلب أو جلب الأدوية من الصيدلية أو الطرود من البريد أو ما شابه ذلك. إذا كنت غير قادر على التواصل باللغة السويدية أو الإنجليزية، فاطلب مساعدة قريب أو صديق للاتصال.
  • يوجد على موقع Uppdragpsykiskhälsa معلومات شاملة عن الدعم والموارد المتوفرة للكبار بالسن. الصفحة باللغة السويدية.

ID33

حقوقك في الرعاية الصحية

  • على الموقع 1177.se يمكنك قراءة المزيد عن كيفية طلب الرعاية الصحية وعن القوانين والقواعد السارية والرسوم التي يجب دفعها، بالإضافة إلى الحقوق التي لديك.
  • إذا لم تكن راضياً عن الرعاية فيجب عليك أولاً الاتصال بالعيادة التي كنت على اتصال بها. ويوجد أيضاً في كل إقليم مجلس المرضى الذي يمكنه مساعدتك إذا لم تكن راضياً عن الرعاية. على سبيل المثال يمكن لمجلس المرضى مساعدتك في التواصل مع طاقم العمل المسؤول في الرعاية الصحية.  اتصل بمنطقتك لمعرفة المزيد.

ID10

دور المسنين

سوف يتم إيقاف حظر زيارة دور المسنين اعتبارًا من 1 أكتوبر. وحتى ذلك الحين، بينما لا يزال حظر الزيارة ساريًا، يمكن أن يكون هناك استثناءات من الحظر إذا كانت هناك ظروف خاصة. يرجى الاتصال ببلديتك أو مدير النشاط المعني لمعرفة ما ينطبق.

أستثناءات منع الزيارة

تمّ تحديث النصائح العامّة بشأن الاستثناءات من تعليمات منع الزيارة في شهر آب/يوليو، وأصبح من الممكن الآن أن يستقبل كبار السن الزوّار في أماكن سكنهم. و تقضي توصية الهيئة العامّة للشؤون الاجتماعية أن تتم الزيارات في الخارج بالدرجة الاولى. ويمكن أيضا السماح باستثناءات لزيارة دار المُسنّين من قبل أشخاص لا يشكون من الأعراض ولهم أجسام مضادة لكوفيد- 19. 

ان المسؤول عن إدارة شؤون الدار هو الذي يُقيّم أمكانية أستقبال الزيارة و أمكانية تنفيذها بشكل آمن. 

وكون الزائر قد أُصيب بالعدوى لا يشكل مبرراً كافيا للزيارات في الداخل، أستناداًالى تقييم الهيئة العامّة للشؤون الاجتماعيّة المتعلق بالحصانة والزيارات إلى دور المُسنّين.

تعليمات الهيئة العامّة للشؤون الاجتماعيّة بخصوص الزيارات الآمنة الى دور المُسنّين(الصفحة باللغة السويدية)

ID6

نصائح للنساء الحوامل


يوجد في الوقت الحالي معلومات محدودة حول فيروس كورونا، كوفيد-19 (covid-19) والحمل. وليس هناك، حتى الآن، ما يشير إلى أن الحمل في حد ذاته ينطوي على خطر خاص لكي يُصبح الشخص بحالة مرضية خطيرة بكوفيد-19 (covid-19).

ومع ذلك، فقد يزداد خطر الإصابة بحالة مرضية خطيرة بالاشتراك مع عوامل الخطر الأخرى مثل السمنة أو ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري. ولذلك، ينبغي على النساء الحوامل اللاتي لديهن أي من عوامل الخطر هذه توخي الحذر والتشاور مع القابلة أو الطبيب والحد من اتصالاتهن الوثيقة مع الأشخاص الذين هم خارج نطاق الأسرة قدر الإمكان.
كما أنه من المهم أيضًا تجنب الإصابة قبل الولادة حيث يُمكن أن تكون عدوى الجهاز التنفسي في نهاية الحمل مرهقة ويمكن أن تشكل مخاطر على المرأة الحامل. ولذلك توصي هيئة الصحة العامة (Folkhälsomyndigheten) بأن تكون النساء الحوامل أكثر حذرًا بداية من الأسبوع 36 وأن تتبعن نصائحنا العامة بعناية.

ولا يبدو أن عدوى مرض كوفيد-19 (covid-19) تنتقل إلى الجنين أثناء الحمل. قد يصاب الأطفال بـ كوفيد-19 (covid-19) ولكن يبدو أنه من النادر جدًا إصابة الأطفال حديثي الولادة والأطفال بشكل عام بأعراض مرضية شديدة. لذلك، لا يحتاج الأطفال الأصحاء إلى الانفصال عن الأم بعد الولادة بسبب خطر انتقال العدوى إليهم. ووفقًا للدراسات المتاحة، فإن حليب ثدي الأم ليس مصدرًا للعدوى، لذلك ليس هناك ما يمنع الرضاعة الطبيعية.

ID81

النقـدية المرضية الوقائية

بعض الفئات المعرضة للخطر قد تواجه خطرًا كبيرًا بشكل خاص للإصابة بحالة مرضية حرجة عند الإصابة بمرض كوفي -19، وحينذاك قد يحق لها الحصول على نقدية مرضية وقائية كإجراء وقائي لتجنب العدوى.

يمكنك الحصول على التعويض إذا كنت:

  • لديك عمل ولكن هناك المرض الذي يضعك في خطر أن تصبح مريضا بشكل خطير عندما تصاب بمرض كوفيد-19 و
  • لا تستطيع العمل من المنزل وأن صاحب العمل غير قادر على عرض مهام أخرى في سياق العمل، أو عندما لا يمكن تكييف وضع العمل في مكان العمل من أجل تجنب انتشار العدوى،
  • أو لديك شهادة طبية تثبت أنك تنتمي إلى المجموعة المعرضة لخطر الإصابة ب كوفيد-19.

معلومات من هيئة التأمين الاجتماعي السويدية حول شروط الحصول على النقدية المرضية الوقائية (الصفحة باللغة السويدية)

Uppdaterades